لماذا موقعك الويب أهم من بطاقة عملك؟

أعمال, مواقع الكترونية

ما هي الأسباب التي تجعل موقع الويب اليوم أكثر أهمية من بطاقة العمل؟ لنشاطك تجاري ناجح أنت بحاجة إلى موقع ويب وليس بطاقة عمل.

هل تريد لعملك أو نشاطك التجاري أن ينجح؟ إذا كان الأمر كذلك، فأنت بحاجة إلى موقع ويب وليس بطاقة عمل! فنحن اليوم نعيش في عصر الانترنت والتكنولوجيا ولقد حلّت الوسائط الإلكترونية محل بطاقات العمل المطبوعة، فمن خلال موقع ويب مصمم بشكل احترافي، يمكنك تصنيف عملك بدرجة عالية في السوق التنافسية، بينما لو اخترت البقاء على بطاقات العمل، فإنك تخاطر بأن تظلّ قديماً، وفقاً للبحث، فإنّ 88٪ من بطاقات العمل ينتهي بها الأمر في القمامة، فمن بين 10 مليارات بطاقة تطبع في العام، ينتهي الأمر ب 8 مليارات بطاقة في القمامة، لذا ضع في اعتبارك المكان الذي تريد أن ينتهي عملك فيه.

قبل عشرين عاماً، لم يكن من الممكن أن تكون في مجال الأعمال، وأن تؤخذ على محمل الجد، دون أن يكون لديك كومة من بطاقات العمل الخاصة بك جاهزة للتسليم في محفظتك، لا شك أن بطاقات العمل كانت خلال فترة من الزمن وسيلة رائعة للإعلان عن عملك للعملاء الحاليين والمحتملين، لكن بطاقات العمل لها قيود، فهي تترك الكثير من الأسئلة التي لم تتم الإجابة عليها والتي قد لا تكون أنت أو فريقك موجوداً للإجابة عليها، اليوم، يجد رواد الأعمال أنفسهم يتساءلون عما إذا كانوا حقاً بحاجة إلى يتكلفوا عناء امتلاك بطاقات عمل بعد الآن، مع وجود مواقع الويب التي يمكنهم الترويج والإعلان عن نشاطاتهم التجارية من خلالها؟!

في مقالنا هذا سنناقش الأسباب التي تجعل مواقع الويب أكثر فاعلية من بطاقات العمل.

الأسباب التي تجعل موقع الويب اليوم أكثر أهمية من بطاقة العمل:

  1. التحديثات المستمرة:

مع بطاقات العمل، أنت مقيّد بالمعلومات المطبوعة، فمثلاً إذا انتقلت إلى عنوان جديد أو غيرت رقم هاتفك، فسيتعيّن عليك طلب بطاقات عمل جديدة لتحديث معلومات الاتصال الخاصة بك، علاوةً على ذلك، فأنت مقيّد أيضاً بالمساحة الصغيرة على بطاقة عملك لطباعة معلومات إضافية مثل وسائل التواصل الاجتماعية الخاصة بعملك، والمنتجات، والخدمات، والشعار.

مع مواقع الويب، يمكنك دائماً تغيير وتحديث معلوماتك وتحسين المحتوى الخاص بك، كما يمكنك إجراء تعديلات مستمرة وحذف المعلومات القديمة وتحديث معلومات الاتصال عند تغييرها على الفور تقريباً، لديك أيضاً مساحة للخيال والإبداع على موقعك الويب لتصوير علامتك التجارية في أفضل وضع.

  1. موقع الويب الخاص بك غير محدود:

عالم الأعمال ومجتمع التسوق اليوم عالمي، وباستخدام موقع الويب، فإنك تضمن أن عملك يمكن أن يصل إلى جمهور دولي، يمكن لموقع الويب الخاص بك نشر عملك في جميع أنحاء العالم، فموقعك الويب هو إعلان مثالي لشركتك ولنشاطك التجاري في كل دولة من دول العالم، بينما لا يمكن تمرير بطاقة العمل إلا شخصياً.

  1.  إمكانية الوصول:

مع موقع الويب يمكن لعملائك العثور على عملك بغض النظر عن الوقت أو المكان، يضمن موقع الويب الخاص بك الوصول على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع لعملائك الحاليين والمحتملين. يتيح موقعك الويب إمكانية الوصول إلى عملك من أي مكان في جميع أنحاء العالم، يضمن الموقع توعية أفضل، بينما تُظهر بطاقة عملك معلوماتك فقط.

  1. ملاحظات وردود أفعال العملاء:

تحصل على ملاحظات سريعة من عملائك من خلال موقعك الويب، حيث يضمن وجود موقع ويب لعملك مراجعات العملاء الفورية عن طريق توفير روابط البريد الإلكتروني أو الرسائل أو الهاتف على موقع الويب الخاص بك، مع ملاحظات العملاء، يمكنك تحسين عملك، حيث تعد تعليقات العملاء حول منتجاتك وخدماتك ضرورية لتطوير عملك، من ناحية أخرى، لا يمكن لبطاقة عملك أن تضمن ملاحظات العملاء السريعة والفورية.

  1. تسويق ميسور التكلفة:

يساعد موقع الويب الخاص بك على الترويج لعملك والإعلان عنه، يمكن لموقع ويب تم إنشاؤه باحتراف تحويل زوار موقعك إلى عملاء، يحتوي موقعك الويب بك على معلومات حول منتجاتك وخدماتك، وأنت تتحكم في المحتوى الخاص بك، كما ويوفر الموقع إعلاناً فعالاً لعلامتك التجارية، ويمكن لموقعك الإلكتروني أن يستهدف جمهوراً معيناً تحتاجه، وإذا قمت بتحسين المحتوى الخاص بك، فستقوم محركات البحث بمساعدتك على رفع تصنيف موقعك الويب والترويج لعلامتك التجارية أيضاً.

  1. القدرة على إنشاء العروض الترويجية:

تحتوي بطاقات العمل فقط على المعلومات الأساسية حول شركتك، هل يمكنك أن تتخيل إمكانية وضع عروضك الترويجية في بطاقة عملك؟ بالطبع لا، ببنما يعد امتلاك موقع ويب طريقة مثالية للوصول إلى العملاء وتقديم منتجاتك وخدماتك بشكل فوري ومجاني، على عكس التسويق غير المتصل بالإنترنت مثل القسائم البطاقات والكتيبات والمنشورات والنشرات التي تتطلب منك استثمار الوقت والمال، من خلال موقع الويب، يمكنك تحديث عروضك على منتجاتك وخدماتك في أي وقت تريده دون أي متاعب.

  1. تساعد مواقع الويب في بناء الوعي بالعلامة التجارية:

التواجد القوي عبر الإنترنت هو الطريقة الأسرع والأفضل لكسب ثقة عملائك مما سيساعد في تنمية علامتك التجارية.

على موقعك، يمكنك تقديم قسم مدونة حيث تقدم نصائح وأخبار قيّمة متعلقة بالصناعة التي تقدمها، مفيدة للعملاء المحتملين، ومن خلال إعداد نفسك كمقدم خدمة، سيرى متابعو مدونتك شركتك كشركة رائدة في هذه الصناعة، ومن الطبيعي أن يلجأوا إليك عندما يكون لديهم حاجة يمكنك تلبيتها.

  1. يمكن أن يساعدك موقع الويب الخاص بك على زيادة عملائك:

موقعك على الويب هو أول ما يبحث عنه الأشخاص والعملاء المحتملون وسيشاهدونه عندما يقومون بإجراء بحث لك عبر محرك بحث Google، بالنسبة للشركات، فإن عدم وجود موقع ويب يضعك في وضع تنافسي غير لائق. عند البحث عن خدمة أو البحث عن مزيد من المعلومات حول شخص أو شركة، غالباً ما يكون الإنترنت هو المحطة الأولى، أنت بحاجة إلى موقع ويب يعرض مواهبك ويجذب انتباه المستخدمين ويجعلهم يرغبون في التفاعل معك أو مع منتجك أو خدماتك.

يعتقد الكثير من الناس أن طباعة بطاقة العمل الخاصة بهم وتسليمها للناس كافٍ، لكن الحقيقة هي أن معظم الناس لن “يتذكروا اسمك إذا لم يروا” بطاقة عملك او إن لم تكن دوماً أمام أعينهم، وإذا حدث أنهم قاموا بتدوين معلومات الاتصال الخاصة بك على هواتفهم، فمن المحتمل أنهم سينسونك ما لم تظل على اتصال بهم من خلال رسائل البريد الإلكتروني أو منشورات وسائل التواصل الاجتماعي.

ولكن ماذا لو كان لديك موقع على شبكة الإنترنت؟ إن امتلاك موقع ويب يسهل على الأشخاص العثور عليك، عندما يزور الأشخاص موقعك على الويب، سيعرفون المزيد عن هويتك كشخص أو شركة، ويمكنهم المرور على جميع الخدمات التي تقدمها، وقراءة الشهادات من العملاء السعداء، والحصول على أي معلومات محدثة، وحتى شراء منتجك أو خدمتك دون مغادرة المنزل، يعد موقع الويب واجهة المتجر الرقمي للقرن الحادي والعشرين، مما يسهل على الأشخاص الوثوق بك حتى يصبحوا عملاء سعداء في النهاية.

إذاً  يعد موقع الويب استثماراً له العديد من الفوائد لك ولعملك، يمكنك اعتباره صفقتك في العالم الرقمي لعام 2022، حيث يساعد الأشخاص على التواصل معك، ويساعدك في الترويج والإعلان عن نشاطك التجاري، وتمكينك من ترك انطباع دائم لدى  العملاء.

ولقد أصبح امتلاك موقع على شبكة الإنترنت وتصحيحه أمر بالغ الأهمية، في عالم رقمي متطور باستمرار، يعتمد فيه الناس اليوم بدرجة أقل على بطاقات العمل والتسوق عبر النوافذ بينما يعتمدون بدرجة أكبر على البحث والارتباطات بالخدمات.

نهايةً، نتمنى أن يكون إنشاء موقع ويب لنشاطك التجاري هو إحدى أهم أولوياتك بعد قراءتك مقالنا هذا.

لا تقلل من شأن ما يمكن أن يفعله موقع الويب من أجلك.