المتجر الالكتروني.. كيف له أن يزيد أرباحك وزبائنك؟

تجارة الكترونية

كيف يمكن يا ترى لمجرد انتقال النشاط التجاري من متجر تقليدي إلى متجر الكتروني أن يكون له كل ذلك الأثر في زيادة الأرباح وجذب قاعدة أكبر من العملاء؟

لا بدّ وأنك سمعت الكثير عن التجارة الالكترونية وفوائدها، من زيادة الأرباح، وتوسيع قاعدة العملاء، وتسهيل عمليات البيع والشراء و…الخ.

لكن كيف يا ترى يمكن لمجرد انتقال المعاملات لأي نشاط تجاري من الطريقة التقليدية إلى الإلكترونية، كالانتقال مثلاً من المتاجر التقليدية إلى المتاجر الالكترونية أن يكون له كل ذلك الأثر في زيادة الأرباح والعائدات المادية بالإضافة إلى جذب قاعدة أكبر من العملاء ومن كل أنحاء العالم.

في عام 2019 ، كان هناك 263 مليون مشتري رقمي في الولايات المتحدة وحدها، ومن المتوقع أن يرتفع هذا الرقم إلى 282.7 مليون مشتري عبر الإنترنت بحلول عام 2024، وتشهد المتاجر الالكترونية أرقاماً قياسية، على سبيل المثال، يزور موقع أمازون كل شهر أكثر من 206 مليون شخص حول العالم، فكيف استطاع يا ترى أصحاب المتاجر الالكترونية جذب هذه القاعدة الهائلة من العملاء؟ ما الذي توفره لهم هذه المتاجر؟

مزايا وفوائد المتاجر الالكترونية العائدة على لعملاء:

توفر المتاجر الالكترونية العديد من الميزات للزبائن والعملاء، وبالتالي توفر عامل جذب لهم لما تقدمه من فوائد وتسهيلات، من أبرز هذه الفوائد:

  1. السهولة والراحة:

مع زيادة عبء العمل والالتزامات المنزلية، يصعب حقاً على الأشخاص الوصول إلى متاجرهم المفضلة لجلب منتجاتهم، ولكن لمَ يفعلون ذلك بينما يستطيعون شراءها بمجرد نقرة من أصابعهم؟! يمكن للعملاء شراء أي منتج من أي متجر الكتروني في العالم دون الحاجة إلى الابتعاد عن مكان عملهم أو منازلهم، ربما بسبب سوء الأحوال الجوية أو الوضع الاقتصادي أو أي سبب آخر، لا يستطيع الكثير من الناس الذهاب للتسوق، مع وجود المتاجر الالكترونية لم تعد هذه مشكلة تُذكر.

 سهولة الاستخدام، وكفاءة الوقت، وسهولة الدفع هي بعض من الأسباب الرئيسية القليلة التي جعلت التجارة الإلكترونية تسيطر على عالم التجارة والتسوق اليوم.

  1. التوفر على مدار الساعة:

تتيح المتاجر الإلكترونية للعملاء التسوق من موقعهم المفضل على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع، لا يتطلب الأمر انتظار عطلة نهاية الأسبوع أو نصف يوم فقط حتى تتمكن من القيام بالتسوق أو شراء احتياجاتك، حيث أن المتاجر الإلكترونية يمكنها العمل على مدار الساعة وإفادة عملائها بتفاصيل المنتج المناسبة وتفاصيل الضمان ومراجعات المنتج وأوصاف المنتج حتى يتمكنوا من اتخاذ القرار الصحيح.

  1. توفر المال:

المتاجر الإلكترونية توفر المال، التكاليف التي

يتكبدها أصحاب المشاريع في حال المتاجر التقليدية بالتعاون مع وسطاء يدفعها العملاء، فعندما لا يكون هناك وسطاء، تقل التكاليف على أصحاب المشاريع مما يمكنهم بالتالي من تخفيض أسعارهم، وكذلك فإن المتجر الإلكتروني لا يكلف أصحاب الأعمال مثل المتجر التقليدي الفعلي، المنتجات المعروضة عبر المتاجر الالكترونية أرخص بشكل عام من تلك الموجودة في المتاجر التقليدية، ويمكن للمتاجر الإلكترونية تقديم المزيد من الخصومات والعروض الترويجية.

  1. توفر الوقت:

يعد توفير الوقت أحد الفوائد الرئيسية للمتاجر الالكترونية، الوقت اللازم لاختيار منتج عبر الإنترنت وشرائه ودفع ثمنه لا يزيد عن 15 دقيقة، كما يتم تسليم المنتجات للعملاء في غضون أيام، لا داعي للقلق ستأتي المنتجات إلى عتبة دارك.

على سبيل المثال، إذا كنت بحاجة إلى مواد البقالة للطهي، فيمكنك طلب أي شيء تريده من المتاجر الالكترونية.

هل لديك وقت فقط في المساء أو حتى في الليل؟ المتاجر الإلكترونية مفتوحة على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع! استخدمه لصالحك وتسوق في أي وقت أثناء النهار أو الليل.

  1. توفر معلومات كاملة:

تسمح المتاجر الالكترونية للعملاء بالبحث عن معلومات المنتج، ومقارنة الأسعار والفوائد، وتقييم ما إذا كان يستحق المال حقاً، عبر المتاجر الالكترونية يجد العملاء أيضاً معلومات الضمان التي تحتوي على أوصاف المنتج وتفاصيل أخرى، قبل شراء المنتج، أنت على دراية كاملة بأوصافه وكل ما يتعلق به.

لذلك، هناك حد أدنى من احتمال حدوث أي نزاع بشأن الضمانات أو الأمور الأخرى، ببساطة يمكنك العثور على جميع تفاصيل المنتج على الإنترنت في حين أن المنتج الموجود فعلياً في المتجر قد لا يحتوي على معلومات دقيقة.

على الإنترنت، يمكن للعملاء تعديل طلباتهم وتتبع حالة التسليم، إذا كان هناك أي شك بشأن التعامل مع المنتج، فيمكن للعملاء الاتصال بالشركة بسهولة عبر الإنترنت.

  1. مجموعة واسعة من السلع والمنتجات:

تتيح المتاجر الإلكترونية للعملاء اختيار أي منتج من أي مورد في أي مكان في العالم، لدى العميل خيار أوسع مما كان سيحصل عليه لو أنه اختار متجراً تقليدياً، بالإضافة إلى حرية مشاهدة العروض دون أي ضغوط أو استعجال، لا تقدر بثمن!

وبسبب قيود المساحة في المتجر التقليدي، يحتاج البائع إلى تخزين الحد الأدنى فقط من كمية البضائع في المتجر، يتيح لك المتجر الافتراضي تخزين الكثير من البضائع دون مراعاة تكاليف المخزون، هذا هو السبب في أن الشركات تقدم للمستهلكين مجموعة متنوعة من المنتجات.

فوائد ومزايا التجارة الالكترونية العائدة على الأرباح:

في المقابل ونظراً للجذب الكبير للعملاء الذي تعمل عليه المتاجر الالكترونية، لا بد وأن ينعكس ذلك مادياً من خلال الأرباح والإيرادات على أصحاب المتاجر الالكترونية، فكيف تزيد أرباحهم يا ترى:

  1. المتجر الإلكتروني صفقة رابحة لأصحاب المشاريع:

توفر المتاجر الالكترونية مساحة مثالية لجميع أصحاب المشاريع باختلاف طببعة أعمالهم، وذلك لتقديم أفضل ما لديهم على الإنترنت لجذب انتباه جمهورهم المستهدف والتغلب على المنافسة المحتدمة، يقلل المتجر الالكتروني من تكلفة المخزون ويلغي متطلبات الموقع الفعلي، وإنه يمكن للتاجر أن يكسب بمجرد وجوده عبر الإنترنت، كما أنه يقلل من الحاجة إلى توظيف أشخاص للمبيعات، جنباً إلى جنب مع التسويق المستهدف السهل والسريع.

  1. الوصول غير المحدود:

لا يوجد حد للعائدات التي يمكن أن يحققها متجرك الالكتروني، إذا كان الوصول إلى متجرك يتجاوز الحدود، ويصل إلى أكبر عدد من العملاء في كل أنحاء العالم، فمن الطبيعي أن تتجاوز أرباحك الحدود أيضاً.

  1. تكاليف أقل:

لا يكلف المتجر الإلكتروني أصحاب المشاريع تلك التكاليف الباهظة التي كانوا سيتكبدونها حتماً في حال المتجر الفعلي التقليدي، على سبيل المثال

يتطلب المكتب الفعلي استثماراً ضخماً لامتلاكه أو استئجاره، إلى جانب ذلك فإن الأثاث والديكورات الداخلية والموظفين هي أيضاً بعض النفقات الإضافية التي لا يمكن تجاهلها.

  1. مبيعات أكثر:

تنمو إمكانية الوصول إلى منتجاتك بشكل كبير مع المتجر الإلكتروني، حيث يمكن الوصول إليها من أي ركن من أركان العالم، وبالتالي تساعد المتاجر الالكترونية أصحاب المشاريع على كسر الحواجز الجغرافية وزيادة مبيعاتهم بشكل كبير.

  1.  موظفون أقل:

عندما تكون قادراً على إدارة متجرك والتسويق لمبيعاتك عبر الإنترنت، فإنك ستكون قادراً على تقليص مرتبات الموظفين الخاصة بك.

نظراً لأن متجرك عبر الإنترنت يتحمل بعض المسؤوليات التي يتم التعامل معها عادةً من قبل الموظفين، وبالتالي تقل الحاجة إلى عدد أكبر من الموظفين.

يتيح لك ذلك وجود عدد أقل من الموظفين، مما يعني أن نفقاتك ستكون أقل وستتحول المزيد من إيراداتك إلى أرباح.

هنا نكون قد وصلنا إلى ختام مقالنا عزيزي القارئ عن المتاجر الالكترونية والقفزة النوعية التي ستلعبها في زيادة عملائك وأرباحك وبالتالي نجاح مشروعك أو نشاطك التجاري، فإذا كنت صاحب مشروع أو تفكر في إنشاء مشروع تجاري جديد فإننا ننصحك حقاً في اتخاذ هذه الخطوة الرائعة والتفكير بكل جديّة في اطلاق متجرك الالكتروني الخاص عبر الانترنت.